آخر تحديث للموقع : الجمعة 7 محرم 1436هـ الموافق:31 أكتوبر 2014م12:10:00 بتوقيت مكة

القـائـمـة الـرئـيـســة

البــحـث

الإذاعـــــة

 إذاعة البرهان ....

القــائمـــة البريديــة..

إلغــاء الاشتــراك..
اشتــراك..

عــــداد الـــزوار

أنــت الــزائــر رقــم
16636321

من الغريب أنك تجد الشيعة يطعنون في صوم يوم عاشوراء؛ بل تجدهم يتذمرون من صوم أهل السنة ليوم عاشوراء، وكأن أهل السنة هم من ابتدعوا ذلك اليوم. وعند النظر في كتب الشيعة وجدنا أن هناك روايات لأهل البيت رضوان الله عليهم تحض على صوم ذلك اليوم.

عاشوراء بين آل البيت وآل العمائم

دماءٌ تسيل، صراخٌ وعويل، جيوبٌ تشقَّق، وخدود تلطم، أشعارٌ ورثاء، مآتمُ وعزاء، تهديد ووعيد لمن قتل هذا الشهيدَ، نداءاتٌ واستغاثات، ضربٌ للرؤوس والقامات، وأنَّات وآهات تنادي: يا حسين، يا حسين، يا حسين .. إنَّها مشاهد مكررة يُحييها الرافضة في كلِّ عام؛ إحياءً لذكرى استشهاد الحسين بن علي رضي الله عنهما.

الحسين رضي الله عنه والمتاجرة بدمه

أما أن اسم عاشوراء لم يكن معروفاً بهذا الاسم قبل مقتل الإمام الحسين عليه السلام فهذا أمر غريب فإن ما ذكره ابن الاثير في تاريخه أن عاشوراء لم يكن معروفاً بهذا الاسم في الجاهلية، وإنما هو اسم إسلامي، فهذا ليس معناه أنه لم يكن معروفاً قبل استشهاد الإمام الحسين عليه السلام؛ بل غايته أنه ليس معروفاً قبل...

الرد علي شبهة أن فضل صيام يوم عاشوراء غير صحيح

أنا سُني حسيني، جعلتُ ترحُّمي على الحسين مكان أنيني، أنا أحبُ السّبطين، وأتولَّى الشيخين، أنا أعلن صرخة الاحتجاج، ضد ابن زياد والحجاج، يا أرض الظالمين ابلعي ماءك، ويا ميادين السفَّاحين اشربي دماءك، ولكن لماذا ندفع الفاتورة منذ قُتل الحسين إلى الآن من دمائنا ونسائنا وأبنائنا بحجة أننا رضينا بقتل...

من قتل الحسين ؟!

حبا الله هذا اليوم فضلاً، فضاعف فيه أجر الصيام. ثم كان للناس فيه طرائق فأدخلوا فيه وأحدثوا وزادوا .. إما رغبة في الخير، أو مجاراة للناس، وإما اتباعاً للهوى وزهداً في السنة، من هنا نشأت الحاجة لبيان فضل هذا اليوم، وما يشرع فيه، وبيان أحوال الناس في تعظيمه، مع وقفات تبرز من خلال المطالعة والبحث في...

يوم عاشوراء .. أحكام وفوائد

من أقـــوالهــم

من دعاء الحسين على شيعته يوم كربلاء: "اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقاً، واجعلهم طرائق قدداً، ولا ترض الولاة عنهم أبداً، فإنهم دعونا لينصرونا، ثم عدوا علينا فقتلونا" [الإرشاد للمفيد 241، أعلام الورى للطبرسي 949، كشف الغمة 18:2و38]
إيقاف
نادى الحر بن يزيد وهو واقف بكربلاء من عاهدوا أصحاب الحسين وخذلوه فقال لهم: "أدعوتم هذا العبد الصالح، حتى إذا جاءكم أسلمتموه، ثم عدوتم عليه لتقتلوه فصار كالأسير في أيديكم؟ لا سقاكم الله يوم الظمأ" [الإرشاد للمفيد 234، إعلام الورى بأعلام الهدى 242].
إيقاف
شركيات خمينية: "لهذا لو طلب أحد حاجته من الحجر والمدر لا يكون شركاً" [كشف الأسرار/30]
إيقاف
يقول حسين آل عصفور: "بل أخبارهم عليهم السلام تنادي بأن الناصب هو ما يقال له عندهم سنياً" [المحاسن النفسانية في أجوبة المسائل الخراسانية/147]
إيقاف
قال علي رضي الله عنه: "لا تقولوا في عثمان إلا خيراً، فوالله ما فعل في المصاحف إلا عن ملأ منا" [فتح الباري 13/18]
إيقاف
"إن الاعتقاد بعصمة الأئمة جعل الأحاديث التي تصدر عنهم صحيحة دون أن يشترطوا إيصال سندها إلى النبي صلى الله عليه وسلم كما هو الحال عند أهل السنة" [عبد الله فياض في تاريخ الإمامية 140]
إيقاف
عن أبي عبد الله عليه السلام قال: كان عليه السلام يصلي المغرب عند سقوط القرص قبل أن تظهر النجوم [جامع أحاديث الشيعة ج4 ص4، ص173]
إيقاف
عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ملعون ملعون من أخر المغرب طلب فضلها، وقيل له: إنّ أهل العراق يؤخرون المغرب حتى تشتبك النجوم، فقال: هذا من عمل عدو الله أبي الخطاب [جامع المدارك في شرح المختصر النافع ج1 ص250].
إيقاف
عن الباقر أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: (إذا غاب القرص أفطر الصائم ودخل وقت الصلاة) [فضائل الأشهر الثلاثة (كتاب فضائل شهر رمضان) حديث رقم 76 ص94]
إيقاف
قال موسى الكاظم: لو ميزت شيعتي لم أجدهم إلا واصفة، ولو امتحنتهم لما وجدتهم إلا مرتدين، ولو تمحصتهم لما خلص من الألف واحد، ولو غربلتهم غربلة لم يبق منهم إلا ما كان لي، إنهم طالما اتكئوا على الأرائك، فقالوا: نحن شيعة علي [الروضة من الكافي ج8 ص228]
إيقاف
قال عبد الله بن يعفور لأبي عبد الله: "إني أخالط الناس فيكثر عجبي من أقوام لا يتولونكم ويتولون فلاناً وفلاناً لهم أمانة وصدق ووفاء، وأقوام يتولونكم ليس لهم تلك الأمانة ولا الوفاء ولا الصدق" الأصول من الكافي1/375
إيقاف
قال ابن بابويه: "والتقية واجبة، لا يجوز رفعها إلى أن يخرج القائم، فمن تركها قبل خروجه، فقد خرج عن دين الله تعالى وعن دين الإمامية، وخالف الله ورسوله والأئمة" انظر في كتابه" [الاعتقادات، ص114، 115]
إيقاف
يقول الشافعي: "لَم أرَ أحدًا أشهد بالزُّور من الرافضة" انظر: [سنن البيهقي الكبرى 10/ 208].
إيقاف
قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تتخذوا قبري قبلة ولا مسجداً؛ فإن الله عز وجل لعن اليهود حين اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد" [من لا يحضره الفقيه 1/178 وسائل الشيعة3/235 5/161بحار الأنوار79/20].
إيقاف
قال ابن بابويه: "واعتقادنا في من جحد إمامة أمير المؤمنين والأئمة من بعده أنه بمنزلة من جحد نبوة الأنبياء" [الاعتقادات ص 111].
إيقاف
يقول الطوسي: "ودَفْع الإمامة كُفْر، كما أنَّ دفع النبوَّة كفر، لأنَّ الجهل بهما على حدّ واحد" [تلخيص الشافي للطوسي 4/ 131].
إيقاف

الأكثـــر قـــراءة

المزيــد. . .
لا ريب أن الحسين عليه السلام قتل مظلوما شهيدًا، كما قتل أشباهه من المظلومين الشهداء. وقتل الحسين معصية لله ورسوله ممن قتله أو أعان على قتله أو رضي بذلك، وهو مصيبة أصيب بها المسلمون من أهله وغير أهله، وهو في حقه شهادة له، ورفع درجة، وعلو منزلة؛ فإنه وأخاه سبقت لهما من الله السعادة، التي لا تنال إلا بنوع من البلاء ...
المزيــد. . .
للإمام العباسي، مواقف مشرفة لا تعد ولا تحصى في نصرة الإسلام والمسلمين، وتصدره الدفاع عن أهل السنة والجماعة في الكثير من المواقف الحاسمة، والتي كان من أهمها نصرته لأهل السنة السنية فيما عرف (بمؤتمر النجف) الشهير، والذي انتهى بخضوع أئمة وعلماء الرافضة الشيعة الإمامية واعترافهم وهم صاغرين بصحة خلافة وإمامة الخلفاء الراشدين
المزيــد. . .
إن منشأ الاختلاف في موضع رأس الحسين رضي الله عنه عند عامة الناس إنما هو ناتج عن تلك المشاهد المنتشرة في ديار المسلمين التي أقيمت في عصور التخلف الفكري والعقدي وكلها تدعي وجود رأس الحسين!
المزيــد. . .
هذا بإيجاز شديد بعض مما يدبره الشيعة، ومكرهم لا يزال موصولاً، ومن العجيب أن نسمع بعض الأصوات التي تؤيدهم وتميل إليهم، وتقول إن خطرهم أهون من أميركا أو إسرائيل، والحقيقة التي لا خلاف عليها أن هذه كلها قوى تحالفت ضد المسلمين.
  • إصـداراتـنــا ...



  • البـــوم الصـــور ...