آخر تحديث للموقع : الثلاثاء 10 جمادى الآخرة 1436هـ الموافق:31 مارس 2015م12:03:00 بتوقيت مكة

القـائـمـة الـرئـيـســة

البــحـث

الإذاعـــــة

 إذاعة البرهان ....

القــائمـــة البريديــة..

إلغــاء الاشتــراك..
اشتــراك..

عــــداد الـــزوار

أنــت الــزائــر رقــم
18470822

تابعت الهيئة العالمية للسنة النبوية بقلق شديد، واهتمام بالغ تطورات الأحداث المتسارعة في اليمن وما قامت به الشرذمة الضالة من الشيعة الرافضة المعروفة بإسم الحوثيين من الانقلاب على إرادة الشعب اليمني وما صاحبه من قتل وانتهاك للحرمات، وتدمير لمقدرات الدولة، فضلا عن ما يسببه ذلك من استقطاب طائفي وإشاعة...

بيان الهيئة العالمية للسنة النبوية  حول الأحداث الجارية في اليمن

نفق السقوط العمودي هو الذي ينتظر إيران وشيعتها، ما داموا يتوسعون أفقياً على مساحة هم غير قادرين على تثبيتها عمودياً. فالتوسع لا يعني سوى شيء واحد هو قرب نهايتهم. لكنهم حمقى. ومقتل الشيعة في حماقتهم.

عاصفة الحزم.. إلى أين؟

لم تعد شعارات الرافضة التي يرددونها تنطلي على المغفلين فضلاعن العقلاء وذوي الحنكة، فأفعالهم تجاه اهل السنة في العراق وغيرها تنبئ عن عقيدة متأصلة في قلوبهم نحوهم وحاصل هذه العقيدة بكل بساطة هو تكفيرأهل السنة واستباحة دمائهم واموالهم واعراضهم، ومن ثمَّ يتساءل المرءمرة بعدمرة من هم ياترى التكفريون...

وجه الشبه بين الرافضة واليهود

جاء رجل إلى علي بن أبي طالب قال ياأمير المؤمنين: كيف سبق المهاجرون والأنصار إلى بيعة أبي بكر وأنت لك سابقة في الإسلام فقال له علي: ويلك إن أبا بكر قد سبقني إلى أربع خصال لم أوتهن ولم أعتض منهن بشيء، سبقني إلى إفشاء الإسلام، وقدم الهجرة، ومصاحبته في الغار...

أبو بكر في نظر علي بن أبي طالب رضي الله عنهما

من أقـــوالهــم

نادى الحر بن يزيد وهو واقف بكربلاء من عاهدوا أصحاب الحسين وخذلوه فقال لهم: "أدعوتم هذا العبد الصالح، حتى إذا جاءكم أسلمتموه، ثم عدوتم عليه لتقتلوه فصار كالأسير في أيديكم؟ لا سقاكم الله يوم الظمأ" [الإرشاد للمفيد 234، إعلام الورى بأعلام الهدى 242].
إيقاف
من دعاء الحسين على شيعته يوم كربلاء: "اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقاً، واجعلهم طرائق قدداً، ولا ترض الولاة عنهم أبداً، فإنهم دعونا لينصرونا، ثم عدوا علينا فقتلونا" [الإرشاد للمفيد 241، أعلام الورى للطبرسي 949، كشف الغمة 18:2و38]
إيقاف

الأكثـــر قـــراءة

المزيــد. . .
تكلم الكثير من المراقبين والمحللين منذ سنوات طويلة عن العلاقات الخفية بين الولايات المتحدة وإيران، مؤكدين على عدم الالتفات للحروب الإعلامية المتبادلة لأنها جزء من عملية الخداع الاستراتيجي التي تقوم بها الدول للحفاظ على مصالحها، وأشاروا إلى أن هذه العلاقات قائمة على صفقات وتقسيم نفوذ.
المزيــد. . .
إن معرفة أساليب وطرق أولئك الزنادقة في كيفية الوصول إلى تحقيق أهدافهم أمر مطلوب لكي يتجنبه المسلم، يحذر مكائدهم ويكون على بصيرة بخططهم متأسيا في هذا بالصحابي الجليل حذيفة بن اليمان رضي الله عنه عندما قال: كان الناس يسألون رسول الله عن الخير وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني
المزيــد. . .
إن منشأ الاختلاف في موضع رأس الحسين رضي الله عنه عند عامة الناس إنما هو ناتج عن تلك المشاهد المنتشرة في ديار المسلمين التي أقيمت في عصور التخلف الفكري والعقدي وكلها تدعي وجود رأس الحسين!
المزيــد. . .
هذا بإيجاز شديد بعض مما يدبره الشيعة، ومكرهم لا يزال موصولاً، ومن العجيب أن نسمع بعض الأصوات التي تؤيدهم وتميل إليهم، وتقول إن خطرهم أهون من أميركا أو إسرائيل، والحقيقة التي لا خلاف عليها أن هذه كلها قوى تحالفت ضد المسلمين.