آخر تحديث للموقع : الأثنين 15 رجب 1436هـ الموافق:4 مايو 2015م12:05:00 بتوقيت مكة

القـائـمـة الـرئـيـســة

البــحـث

الإذاعـــــة

 إذاعة البرهان ....

القــائمـــة البريديــة..

إلغــاء الاشتــراك..
اشتــراك..

عــــداد الـــزوار

أنــت الــزائــر رقــم
18936914

ومؤخرا كشفت صحيفة البلاد الجزائرية فى تقرير لها عن مدى انتشار المد الشيعي داخل كثير من بلدات الجزائر من شمالها الى جنوبها، حيث شهدت كثير من المساجد في الجزائر انتشار كتب صغيرة ومطويات شيعية في مساجد العاصمة، تحت عنوان "أدعية طواف وسعي"، تعلم المصلين كيفية الدعاء أثناء تأدية العمرة أو الحج، لكن...

التشيع في الجزائر

وأما التوجه التي سنقرره بإذن الله خلال مقالنا- ويخالف عنتريات الشيعة وغزلياتهم ولطمياتهم..- فهو قولهم: إن المسجد الأقصى ليس هو المسجد الكائن بفلسطين، وإنما هو مسجد في السماء، نافين بذلك أيَّةَ كرامة لهذا المسجد، ولهذا البلد الطيب أهله.

المسجد الأقصى عند الشيعة

سنعرض في هذا التقرير بشي من الإيجاز، لواحد من الشخصيات التصحيحية في هذا المذهب، وهو الدكتور موسى الموسوي، مع بيان أبرز ما قام به من جهود تصحيحية، وموقف كل من الشيعة الإمامية وأهل السنة منه، وقبل ذلك وتلك سنعرف بمقصودنا بالتصحيح..

 التصحيح عند الشيعة: موسى الموسوي أنموذجًا

لم يترك الرافضة المجوس سمة سيئة وصفة خبيثة إلا كانوا أحرص الناس على التخلق بها، وقد انفردوا عن جميع الملل والنحل بخصال لا تكاد تتحقق بغيرهم، ولعل أسوأ هذه الصفات والسمات: الحقد الدفين على أهل السنة، واعتبار قتل المسلم الموحد منهم عبادة وقربة حسب معتقدهم الفاسد.

 القتل على الهوية...سمة رافضية

وذكر بيان للسفارة الإيرانية بالكويت: إنها أنهت أعمال دورة تعليم اللغة الفارسية التي أقامتها المستشارية الثقافية في الكويت لعدد من الطلاب والطالبات، كما أكد المستشار الإيراني للسفارة الإيرانية بالكويت "عباس خامه يار" أن الطلبة والطالبات المتفوقين وهم من الكويت ولبنان ومصر سوف يشاركون في رحلات دراسية...

 تعليم الفارسية بوابة لنشر التشيع عربيا

من أقـــوالهــم

نادى الحر بن يزيد وهو واقف بكربلاء من عاهدوا أصحاب الحسين وخذلوه فقال لهم: "أدعوتم هذا العبد الصالح، حتى إذا جاءكم أسلمتموه، ثم عدوتم عليه لتقتلوه فصار كالأسير في أيديكم؟ لا سقاكم الله يوم الظمأ" [الإرشاد للمفيد 234، إعلام الورى بأعلام الهدى 242].
إيقاف
من دعاء الحسين على شيعته يوم كربلاء: "اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقاً، واجعلهم طرائق قدداً، ولا ترض الولاة عنهم أبداً، فإنهم دعونا لينصرونا، ثم عدوا علينا فقتلونا" [الإرشاد للمفيد 241، أعلام الورى للطبرسي 949، كشف الغمة 18:2و38]
إيقاف

الأكثـــر قـــراءة

المزيــد. . .
وعليه فسنعرض في هذا التقرير بشي من الإيجاز، لواحد من الشخصيات التصحيحية في هذا المذهب، وهو الدكتور موسى الموسوي، مع بيان أبرز ما قام به من جهود تصحيحية، وموقف كل من الشيعة الإمامية وأهل السنة منه، وقبل ذلك وتلك سنعرف بمقصودنا بالتصحيح..
المزيــد. . .
إن من أصول فرقة الشيعة الاثني عشرية، عقيدة الإمامة، وهي الاعتقاد بأن الله قد نص على اثني عشر إماماً أولهم علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وآخرهم المهدي محمد بن الحسن العسكري. وتعد عقيدة الإمامة قطب الدين ورحاه عندهم، فالنوبختي يذكر أن من فرق الشيعة من يذهب أن الإمامة من أجلّ الأمور بعد النبوة...
المزيــد. . .
إن منشأ الاختلاف في موضع رأس الحسين رضي الله عنه عند عامة الناس إنما هو ناتج عن تلك المشاهد المنتشرة في ديار المسلمين التي أقيمت في عصور التخلف الفكري والعقدي وكلها تدعي وجود رأس الحسين!
المزيــد. . .
هذا بإيجاز شديد بعض مما يدبره الشيعة، ومكرهم لا يزال موصولاً، ومن العجيب أن نسمع بعض الأصوات التي تؤيدهم وتميل إليهم، وتقول إن خطرهم أهون من أميركا أو إسرائيل، والحقيقة التي لا خلاف عليها أن هذه كلها قوى تحالفت ضد المسلمين.